أخبار المديرية

موجة القصف العنيفة تخرج منشآت طبية عن العمل وتعليق للعمل في أخرى وتتسبب بموجة نزوح كبيرة

تستمر موجة القصف العنيفة التي تتعرض لها مناطق عدة في ريف حماة وريف إدلب من قبل النظام السوري وحلفاؤه والتي تسببت بسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف المدنيين وتهجير عشرات الآلاف إلى المناطق الآمنة في الشمال والمناطق الحدودية مع تركيا .

القصف العنيف والمستمر واستهداف المنشآت الطبية والكوادر الطبية أدى لخروج مشفيين عن الخدمة في حماة و تضرر مركزين رعاية صحية أولية ونقطة طبية بسبب الاستهداف بشكل مباشر بالصواريخ ، اضافة لتعليق العمل في عدد من المنشآت الصحية والعمل بنظام الطوارئ في منشآت أخرى .

كما أدى القصف لاستشهاد أحد الكوادر الطبية و إصابة ممرضين اثنين من الكوادر الطبية العاملة في مديرية صحة حماة أثناء آداء واجبهما الطبي في إسعاف المصابين و المرضى .

وتتابع فرق الاسعاف في محافظة حماة بكامل طواقمها وبكل قدراتها البشرية تقديم الاسعافات وعمليات نقل المرضى إلى المشافي والنقاط الطبية ليتم تقديم الخدمات الطبية لهم في مشافي المديرية والمشافي الأخرى في محافظة إدلب ، في ظل الظروف الصعبة من استهداف متكرر للطرقات والمرافق الصحية وسيارات الاسعاف .

استهداف المنشآت الطبية وخروجها عن الخدمة واستهداف فرق الاسعاف والكوادر الطبية ، يعني توقف تقديم الخدمات الطبية عن أهلنا المدنيين ، وبالتالي التسبب بموجات نزوح كبيرة .

ونؤكد نحن في مديرية صحة حماة على حماية الكوادر والمنشآت الطبية من القصف والاستهداف وتحييدها عن الصراع ونؤكد أننا مؤسسة إنسانية نقدم الخدمات الطبية للمدنيين .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *